بيان صادر من مجموعة نقابات العراق بتاريخ ٢٠١٩/١٠/٢٢ مدير ماء محافظة بغداد..يزف البشرى لشريحة الأجور بتحويلهم الى عقود بعد ملأ الاستمارة وسيحسم نهاية شهر 12 محافظة بغداد تعقد اجتماعها الخاص لمناقشة توزيع الاراضي. المصرف العراقي للتجارة يهنئ جميع الفائزين بالسحب الشهري السابع للسنة الثالثة لمنتج شهادة ايداع “تــســتــاهــل” وزيـر الصناعـة والمعـادن يلتقي مدير عام المصرف العراقي للتجارة لبحث اوجه التعاون المشترك وزير الزراعة: القطاع الزراعي مقبل على مرحلة جديدة للتنمية الزراعية المستدامة النقل الخاص تنظم حملة تبرع بالدم لدعم القطاع الصحي العراقي جي بي مورجان” يمنح المصرف العراقي للتجارة جائزة التميز في عمليات التحويل المباشر دائرة صحة الكرخ تنظم في مستشفى اليرموك وقفة لمطالبة وزير الصحة بالعدول عن قرار الاستقالة العـلاقـات العامـة في الأزمــات مجلس مهنة مراقبة وتدقيق الحسابات و نقابة المحاسبين والمدققين العراقيين تعقد مؤتمرا موسعا لمناقشة التجاوزات المهنية على مهنة المحاسبة والتدقيق والإستشارات في العراق إعادة افتتاح شارع رئيسي في الدورة مغلق منذ 10 سنوات وزارة الخارجية تجري ممارسة ميدانية لإخلاء المبنى في الحرائق بسم الله الرحمن الرحيم قل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون أفتتاح المكتبة المركزية لاتحاد الحقوقيين العراقيين وبرعاية الاستاذ محمد نعمان الداودي رئيس اتحاد الحقوقيين العراقيين
نائب رئيس مؤسسة الشهداء الأستاذ كاظم عويد..مؤسسة الشهداء وزعت قطع اراضي في جميع انحاء العراق لذوي الشهداء وللفئات الثلاثة وعمليات التوزيع مستمرة
نائب رئيس مؤسسة الشهداء الأستاذ كاظم عويد..مؤسسة الشهداء وزعت قطع اراضي في جميع انحاء العراق لذوي الشهداء وللفئات الثلاثة وعمليات التوزيع مستمرة
نائب رئيس مؤسسة الشهداء الأستاذ كاظم عويد..مؤسسة الشهداء وزعت قطع اراضي في جميع انحاء العراق لذوي الشهداء وللفئات الثلاثة وعمليات التوزيع مستمرة


الكاتب: admin
7:38 م | أبريل 9, 2019
عدد القراءات:


حوار خاص مع وكالة أبواب الإخبارية…مع الأستاذ كاظم عويد نائب رئيس مؤسسة الشهداء..
بسم الله الرحمن الرحيم تحية لمشاهديكم وابناء الشعب العراقي الكريم ولابد ان نقدم بمناسبة استشهاد المرجع الديني الكبير اية الله العظمى السيد محمد باقر الصدر رضوان الله تعالى عليه في مثل هذه الايام ذكرى استشهاده على يد قاضية العصر صدام هذه الثروةالفكريه العظيمة لذا نتقدم بأاحر التعازي الى الشعب العراقي والمرجعية الرشيده والامة الاسلامية بهذه المناسبة الاليمة
كما لايسعنا خصوصا في هذا اليوم ان نقدم التهاني والتبريكات للشعب العراقي بمناسبة سقوط هذا الصنم والطاغية في مثل هذا اليوم سقط الطاغيه وسقطت احلامه
البائسه
مؤسسة الشهداء تأسست بموجب قانون وضع لها هذه المؤسسه نص عليه الدستور من ماده ١٠٤ من تؤسس هيئه تسمى مؤسسة الشهداء وهي من المؤسسات الدستوريه القليلة كثير من المؤسسات اسست بقوانين وتشريعات الا هذه مؤسسة الشهداء نصت عليها المادة ١٤٠ من الدستور والزمت الدولة باايجاد قانون لها وفعلا صدرالقانون في ٢٠٠٦/٣/٦ من قبل الجمعيه الوطنيه انذاك وباشرت اعمالها في ٢٠٠٧ بتشكيل المؤسسه في بدايه ٢٠٠٧ بتشكيل مجلس يسمى مجلس الرعايه ذوي الشهداء وحيث تم فتح مديريات في جميع محافظات العراق وباشرت اعمالها هذه المؤسسة لتشمل فئة محدده التي هي ضحايا جرائم حزب البعث الشهداء التي تم اعدامهم من قبل النظام البائد وبدأت بتقديم الخدمات لهم من ذلك التاريخ ولهذا اليوم قانون مؤسسة الشهداء،مر بثلاث مراحل المرحله التي تم فيها تاسيس من قبل الجمعيه الوطنية وتم تعديل القانون عام ٢٠٠٩ فعدل القانون عام ٢٠٠٩ وفي عام ٢٠١٦ تم تعديل ثاني للقانون هذا القانون شمل شرائح اخرى وشمل ثلاث فئات التي هي ضحايا شهداء الحشد الشعبي وضحايا العمليات الارهابية والاخطاء العسكرية وجرحى الحشد الشعبي بدات تعمل بعد ٢٠١٦ بقانونين قانون رقم ٢ لسنه ٢٠١٦ الذي يشمل شهداء الحشد وشهداء النظام البائد وقانون ٥٧ يشمل شهداء الارهاب وجرحى الحشد الشعبي وجرحى الارهاب وتم تاسيس دوائر ٣ وهي دائرة حزب البعث ودائرة ضحايا الارهاب ودائرة الحشد الشعبي
اليوم والحمدلله تم القبض على عصابات داعش واستعادة الاراضي نينوى وصلاح الدين والانبار وجزء من ديالى واليوم الوضع اكثر امنا واستقرارا وبدات الموازنه تتجه بااتجاه الخدمات وجزء من الخدمات تقدم الى ذوي الشهداء
وأيضا أن المؤسسة رغم الدعم المالي والتخصيصات الا ان المؤسسة لم تتدخر جهدا من اجل تقديم الخدمات لذوي الشهداء وزعت المؤسسة قطع اراضي في جميع انحاء العراق لذوي الشهداء وللفئات الثلاثة وعمليات التوزيع مستمرة جيد جدا
كذلك لدينا مشكله في كركوك بااعتبار كركوك مشموله بالماده ١٤٠ كذلك في صلاح الدين هنالك مشكله لكن بلد والدجيل وطوز خرماتو لاتوجد اراضي في هذه المدن الثلاثة وتم حل هذه المشكله من خلال اتصال بمحافظ صلاح الدين اما سائر المحافظات فتوزيع الاراضي للفئات الثلاثة وبما في ذلك الفئة الرابعه وهي الجرحى
اضافه الى خدمات اخرى مثلا اصدار هوية كان المواطن يعاني منها من خلال وجود تلگؤات واليوم تم حل المشكله واصدار هوية للفئات الثلاثة او الفئات الاربعة واضاف قائلا المؤسسة مستمرة في موضوع التنقلات لذوي الشهداء بين الوزارات ذات العلاقة نحن نوجه من خلال اذاعتكم لذوي الشهداء ان يكونون في مستوى المسؤولية لادارة بلدهم هذا البلد الذي قدم بدماء وعوائل الشهداء فعلينا ان لا نفرط بهذا البلد ووحده هذا البلد والوقوف بوجه هذه الشائعات التي تريد تدمير هذا البلد.

أحدث التعليقات