عضو مجلس إدارة غرفة تجارة بغداد رئيس مركز الاستثمار والعلاقات الخارجية السيد علاء النوري..يلتقي سعادة السفير الأردني لدى العراق السيد منتصر الزعبي. سوريا بلا الشام العلاقات الاقتصادية بين السعودية والعراق الهدف من االمشاركة في المعارض التجارية .. وزارة الخارجيّة تقيم حفلاً تأبينيّاً استذكاراً لشهدائها اطلاق جديد من شركة سامسونك لفئة النوت بالاصدار العاشر بجهازين Note 10 / Note 10 + جمعية كهرمانة للفنون تفتتح معرض (ابداعات فنية من برج بابل الى برج ايفل) المكتب الاعلامي لفرقة الرد السريع لقد علمتني الكتابة أن أترك مسافة بين الكلمة والكلمة لكي يفهم الآخرون ما أكتب. التعاون مبدأ دينيٌّ وإنساني، ولا يمكن أن تستقيم الحياة بدونه؛ السيد علاء النوري يهنئ الشعب العراقي وبالأخص السيدات والسادة أعضاء مجلس الإدارة والمستشارين الكرام بمناسبة عيد الاضحى المبارك العيد وصلة الأرحام مشاركتنا في معرض دمشق الدولي دورة 61 اليوم وبحظور السيد طارق عبد الرزاق سكرتير اول السفارة العراقية بدمشق والسيدة راوية ابو خير م. التنسيق مهارات التفاوض.. أهم المهارات التي يجب أن يكتسبها المفاوض الجيد هي أن يكون مقبولا من الطرفين أهمية المفاوضات .. تعمل المفاوضات الفعّالة على نجاح الأعمال وهذا لأنّها تبني علاقات جيّدة بين الأشخاص.
بحضور السفير التركي … الحمداني يوقع مذكرة تفاهم بين غرفة تجارة بغداد وغرفة تجارة اسطنبول
بحضور السفير التركي … الحمداني يوقع مذكرة تفاهم بين غرفة تجارة بغداد وغرفة تجارة اسطنبول
بحضور السفير التركي … الحمداني يوقع مذكرة تفاهم بين غرفة تجارة بغداد وغرفة تجارة اسطنبول


الكاتب: admin
6:28 م | يوليو 1, 2019
عدد القراءات:


وكالة أبواب الإخبارية/سيف الزهيري

bty

bty

bdr

استقبل السيد جعفر الحمداني رئيس غرفة تجارة بغداد وفدا تجاريا كبير يمثل غرفة تجارة إسطنبول حيث كان الوفد برئاسة السيد السفير التركي فاتح يلدز والسيد شكيب افداجك رئيس غرفة تجارة اسطنبول وذلك في يوم الاثنين المصادف ٢٠١٩/٧/١ بمقر الغرفة في بغداد.
وفي بداية اللقاء رحب السيد الحمداني بالوفد الضيف وشكرهم على هذه الزيارة ومثمنا حرص الاشقاء الاتراك على التواصل الدائم مع غرفة تجارة بغداد.
واشار الحمداني في كلمة له خلال اللقاء على العلاقات الاخويه العراقية التركية الطيبة والتي تمتد على مدى تأريخ طويل خصوصا ان البلدين تربطهما علاقات دينية واجتماعية واسرية ونحن في غرفة تجارة بغداد نطمح ان نستغل هذه العلاقات الطيبة افضل استغلال وان نعكسها على الجانب الاقتصادي والقطاع الخاص التجاري وبما يصب في مصلحة البلدين الصديقين الجارين.
حيث اكد الحمداني على ان غرفة تجارة اسطنبول غرفة عريقة ولها ثقل كبير في المنطقة وهي مسؤولة عن واردات مالية وعائدات تجارية بأكثر من ٩٠ مليار دولار لذا كان هناك حرص شديد لانجاح هذه الزيارة والتي جائت نتيجة ايمان الجانبيين على فتح افاق تعاون جديدة بالاضافة حرصهم الشديد على تذليل كافة المعوقات التي قد تواجه العملية التجارية مابين البلدين والتي وصلت الى مليارات الدولارات في السنوات القليلة الماضية ونطمح ان نترقي بها لاعلى المستويات.
ونحن الان ومن خلال هذا اللقاء نسعى الى عقد شراكات ثنائية مابين الشركات العراقية ونظيراتها التركية والدخول بقوة في الاسواق العراقية خاصة واننا نسعى الان الى فتح عدد من المعامل والمصانع للمنتجات والصناعات والزراعة التركية في العراق عن طريق الاستثمار والشراكات التي ستتكون مابين القطاع الخاص العراقي والتركي لأننا نرى ان الشريك التركي هو شريك مميز لنا نظرا للعوامل المشتركة التي تجمع فيما بيننا ، ونحن نعول على الشركات ورجال الاعمال والمستثمرين الاتراك ان يساهموا في اعادة اعمار المدن التي تحررت من ارهاب داعش عن طريق استغلال الفرص الاستثمارية المتاحة لها وبالشراكة مع القطاع الخاص والشركات العراقية.
من جانبه اعرب السيد شكيب افداجك رئيس غرفة تجارة اسطنبول عن مدى اعتزازه بهذه الزيارة المباركة شاكرا كرم الضيافة وحفاوة الاستقبال التي لقاها الوفد معربا عن امله ان يساهم هذا اللقاء في فتح افاق تعاون جديدة مابين غرفة تجارة بغداد وغرفة اسطنبول ونحن في غرفة تجارة اسطنبول حريصين كل الحرص على اقامة علاقات مع غرفة تجارة بغداد كونها واحدة من اعرق واقدم الغرفة في المنطقة ولها ثقل كبير وهي تمثل شريان تجاري مهم لنا.
ونحن في تركيا نعشق بغداد الحضارة والتاريخ والاصالة ونعتبرها الاخت الكبرى لمدينة اسطنبول ، وقد قدم السيد شكيب خلال اللقاء شرحا موجزا عن غرفة تجارة اسطنبول حيث اشار الى ان غرفة تجارة اسطنبول تضم في عضويتها اكثر من ٤٥٠ الف تاجر وشركة من مختلف الاختصاصات كما تعتبر ثالث اكبر غرفة تجارة على مستوى العالم ، كما وتعتبر اسطنبول تاسع مدينة من حيث الزوار والسياحة على مستوى العالم وكان لها دور كبير في عمليات التبادل التجاري بين تركيا والعالم وصلت لأكثر من ٩٠ مليار دولار.
وهناك في اسطنبول اكثر من ٥٠٠ شركة عراقية تركية مشتركة خاصة تعمل في عدة مجالات واختصاصات بالاضافة الى ٩١٢ شركة عراقية اخرى تعمل في مدينة اسطنبول في مجال التجارة والاستثمار.
بالاضافة الى وجود ٤ مصارف تركية تعمل الان في العراق هذا ان دل فأنه يدل على حرص تركيا على الدخول بشراكة تجارية حقيقية مع العراق لأنه يعتبر شريك مهم وحيوي لنا نحن في تركيا.
ونحن في غرفة تجارة إسطنبول ساهمنا وساعدنا اكثر من ٣٠٠٠ مواطن عراقي من شراء عقارات في مدينة إسطنبول كما وتساهم غرفة تجارة اسطنبول باكثر من (٤٠%) من قيمة الضرائب التي تدفع للدولة التركية عن طريق منتسبيها.
من جهته اعرب السيد السفير فاتح يلدز عن امتنانه وعرفانة للسيد جعفر الحمداني على كرم الضيافة وحسن الاستقبال مشيدا بالجهود الكبيرة والحثيثة التي يبذلها السيد رئيس الغرفة واعضاء مجلس ادارة الغرفة في التواصل الدائم والمستمر ومتابعتهم لكل القضايا التي تتعلق بالتجارة مابين تركيا والعراق مؤكدا ان جهودهم ساهمت وبشكل كبير في رفع مستوى التبادل التجاري مابين البلدين بالاضافة انه كان لها الدور الكبير في تشجيع العديد من الشركات التركية في الدخول الى الاسواق العراقية والعمل في كل محافظات العراق.
من جانبه اعلن السيد جعفر الحمداني رئيس غرفة تجارة بغداد على ان غرفة تجارة بغداد وغرفة تجارة اسطنبول سيقمان ملتقى اقتصادي عراقي تركي كبير وذلك على هامش فعاليات معرض بغداد الدولي في العاصمة العراقية بغداد والذي ستحضر فيه عدة شركات ورجال اعمال اتراك وعراقيين وفي عدة مجالات حيث سيشهد هذا الملتقى توقيع عدد من الاتفاقيات مابين الشركات العراقية والتركية.
هذا وتم خلال اللقاء توقيع اتفاقية تعاون مشترك مابين غرفة تجارة بغداد وغرفة تجارة اسطنبول بعدها تبادل الطرفان الهدايا التذكارية والتي ترمز الى تاريخ وحضارة البلدين الجارين.
وشهد اللقاء العديد من اللقاءات الثناىية وكلمات للسادة اعضاء مجلس ادارة الغرفة والتي تطرقت الى عدد من القضايا والامور المتعلقة فيما يخص القطاع الخاص في البلدين والميزان التجاري فيما بينهما.
وقد حضر اللقاء كل من السادة حسن الشيخ زيني النائب الاول لرئيس غرفة تجارة بغداد والسادة حكمت الدقاق وعلاء النوري وحبيب اللامي وفراس الحمداني وحيدر الغريري وياسر يحيى أل عيسى اعضاء مجلس ادارة الغرفة والسادة محمد المرسومي ومجيد السوداني مستشاري الغرفة فيما مثل الجانب الضيف اعضاء مجلس ادارة غرفة تجارة إسطنبول وعدد من السادة رجال الاعمال واصحاب الشركات من البلدين.

أحدث التعليقات