مجلس الوزراء يعقد جلسته الاعتيادية برئاسة رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي* ديوان الوقف السني يعلن أن يوم غد السبت مكمل لشهر رمضان الفضيل والأحد هو أول أيام عيد الفطر المبارك وزير الصحة والبيئة يزور نقابات الاطباء والمهن الصحية والتمريضية ويؤكد أهمية التكاتف للارتقاء بالواقع الصحي للبلد ولمواجهة جائحة كورونا دور القطاع الخاص العراقي في ازمة كورونا فايروس الحمداني.. يثني على قرار السماح للتجار بدخول محافظة أربيل العلاقات العامة ريادة الأعمال من الضروريات المجتمعية. صفات رائد الأعمال الخبرة والكفأة اساس النجاح… لقائنا رئيس واعضاء اتحاد المصدرين المغاربة في العاصمة كازبلانكا لبحث تنشيط وتطوير التبادل التجاري بين العراق والمملكة المغربية بما يرفع من قيمة التبادل التجاري بين البلدين .. كيفية تمويل المشروعات الصغيرة.. ( المدير الناجح يدعم فريق عمله ) جهود غرفة تجارة بغداد تزيد من إيرادات المنافذ الحدودية السيد محمد نوري مدير المفوض شركة أرض أشور التجارية يثمن الجهود المبذولة من قبل غرفة تجارة بغداد متمثلة بالأستاذ فراس الحمداني رئيس الغرفة ودعمه للقطاع الزراعي رئيس غرفة تجارة بغداد الأستاذ فراس الحمداني..يهنئ السيد مصطفى الكاظمي لمنحه ثقة مجلس النواب رئيساً لمجلس الوزراء العراقي
بيان صادر من مجموعة نقابات العراق بتاريخ ٢٠١٩/١٠/٢٢
بيان صادر من مجموعة نقابات العراق بتاريخ ٢٠١٩/١٠/٢٢
بيان صادر من مجموعة نقابات العراق بتاريخ ٢٠١٩/١٠/٢٢


الكاتب: admin
4:37 م | أكتوبر 23, 2019
عدد القراءات:


وكالة أبواب الإخبارية/سيف الزهيري

بيان صادر من مجموعة نقابات العراق بتاريخ ٢٠١٩/١٠/٢٢

بسم الله الرحمن الرحيم

يقف العراق اليوم على اعتاب مرحلة حاسمة من تاريخه تتمثل في مخاض تاسيس الدولة الحقيقة التي يقودها المخلصون والاكفاء المنتخبون عبر اليات انتخابية نزيهه وشفافة وفق نظام انتخابي عادل يضمن التمثيل الصحيح وتكافؤ الفرص ولا ينحاز لجهة على حساب جهة اخرى ، هذه الدولة التي لم تر النور لحد الان للاسف على الرغم من مرور ستة عشر عاما على التخلص من النظام الديكتاتوري ، حيث جيرت اليات الدولة الحاليه ومؤسساتها وتشريعاتها لصالح احزاب سياسيه نخرت جسد الدولة بالفساد وانهكته بتسليم ادارتها الى عناصر حزبية غير كفوءة…..
لذا نعلن مايلي :-
١- تتحمل القوى السياسية التي حكمت البلد بعد عام ٢٠٠٣ في السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية ، المسؤولية الكاملة لما الت اليه الامور واية تداعيات مستقبلية.
٢- نثمن وعي ويقظة ابناء الشعب وحراكهم التغييري وندعوهم وانفسنا الى المشاركة وتبني مطالب محددة تتمثل في اصلاح منظومة بناء الدولة والتي تكفل الاصلاح العام والشامل واهمها تعديل الدستور وقانون الانتخابات بما يؤمن التمثيل المتوازن والخلاص من هيمنة الكتل الكبرى.
٣- ندعو ابناء شعبنا العزيز الى اليقظة والحذر من حرف اتجاهات حراكهم السلمي الى مسارات عنيفة تؤدي الى تشويه صورته الناصعه واستغلاله سياسيا تجاه جهة على حساب جهة اخرى.
٤- ندعو ابنائنا من عناصر القوات الامنية ان يكونوا على اعلى درجات المهنية والانضباط في تنظيم سير الاحتجاجات والمحافظه على امنها وسلميتها ونحملهم المسؤولية الكبرى في حالة حدوث انتهاكات لحقوق الانسان.
٥- تقديم الجناة القتلة الحقيقين الذين تسببوا في استشهاد الشباب المتظاهرين والقوات الامنية الى القضاء وايقاف كافة الانتهاكات ضد حقوق الانسان ومشاركة جهات دولية في لجان التحقيق واطلاق سراح المعتقلين فورا والبحث الجاد عن الزميلين الطبيبين المختطفين والناشطين المدنيين ميثم الحلو واحمد موفق.
٦- ندعو الحكومة الى دراسة الموقف بشكل حكيم بعيد عن المصلحة الحزبية والتبعية والاستجابة الحقيقية للمطالب الشعبية بوضع الحلول الصحيحة باستقلالية بعيده عن التخدير والحلول الشكلية او نطالبهم بالاستقالة في حال العجز عن ذلك.
٧- ندعو شرائحنا المهنية الى الوقوف صفا متراصا لحماية مؤسسات الدولة وتقديم افضل الخدمات للمواطنين والوقوف مع مطالب ابناء شعبهم.
٨- تفعيل قانون مكافحة الفساد بشكل يضمن استئصال هذه الافة.
٩- تفعيل قانون الخدمة العامة الاتحادي واعطاء حدود زمنية واضحة لتطبيق القانون.
١٠- الغاء الامتيازات الممنوحة الى الرئاسات الثلاثة ومجلس النواب ومجالس المحافظات كونها تستنزف موازنة الدولة بشكل مجحف.
نسأل الله تعالى ان يحفظ العراق واهله من شرور الاشرار ويوفقنا لبناء دولة عادلة يتمتع فيها المواطن بخيرات بلده في رخاء واستقرار ومستقبل واعد.

بغداد في ٢٠١٩/١٠/٢٢

أحدث التعليقات