ديوان الوقف السني يعلن أن يوم غد السبت مكمل لشهر رمضان الفضيل والأحد هو أول أيام عيد الفطر المبارك وزير الصحة والبيئة يزور نقابات الاطباء والمهن الصحية والتمريضية ويؤكد أهمية التكاتف للارتقاء بالواقع الصحي للبلد ولمواجهة جائحة كورونا دور القطاع الخاص العراقي في ازمة كورونا فايروس الحمداني.. يثني على قرار السماح للتجار بدخول محافظة أربيل العلاقات العامة ريادة الأعمال من الضروريات المجتمعية. صفات رائد الأعمال الخبرة والكفأة اساس النجاح… لقائنا رئيس واعضاء اتحاد المصدرين المغاربة في العاصمة كازبلانكا لبحث تنشيط وتطوير التبادل التجاري بين العراق والمملكة المغربية بما يرفع من قيمة التبادل التجاري بين البلدين .. كيفية تمويل المشروعات الصغيرة.. ( المدير الناجح يدعم فريق عمله ) جهود غرفة تجارة بغداد تزيد من إيرادات المنافذ الحدودية السيد محمد نوري مدير المفوض شركة أرض أشور التجارية يثمن الجهود المبذولة من قبل غرفة تجارة بغداد متمثلة بالأستاذ فراس الحمداني رئيس الغرفة ودعمه للقطاع الزراعي رئيس غرفة تجارة بغداد الأستاذ فراس الحمداني..يهنئ السيد مصطفى الكاظمي لمنحه ثقة مجلس النواب رئيساً لمجلس الوزراء العراقي غرفة تجارة بغداد توطد التعاون مع خلية الازمة
وجوه_العشيرة_وليسوا_شيوخ_لان_للعشيرة_شيخ_واحد…
وجوه_العشيرة_وليسوا_شيوخ_لان_للعشيرة_شيخ_واحد…
وجوه_العشيرة_وليسوا_شيوخ_لان_للعشيرة_شيخ_واحد…


الكاتب: admin
10:09 م | مارس 26, 2020
عدد القراءات:


وكالة أبواب الإخبارية/متابعة

بقلم الشيخ ذو فقار نجم عبدالله

لكل دوله علم واحد يمثلها ورفع اي علم اخر يعد انشقاق يهدد الدوله ويصنف صاحب العلم الجديد منشق خارج عن القانون.
وللسفينه قائد واحد واعلان اي احد من طاقم السفينه بأنه قائد يعد تمردا يهدد مسيره السفينه والتصرف يقتضي بالقضاء المتمردين برميهم في البحر ليكونوا عبره وليسود النظام.
في مجتمعنا العشائري لكل عشيره مركز لقياده العشيره والقائد يسمى الشيخ ولايحق لاحد في العشيره ان يطلق على نفسه شيخا احتراما للعشيره كلها وليس للشيخ فقط وحتى أبناءه واقاربه
في التسعينات أرادت الدوله ان توثق هيكليه العشيره اضافه إلى أهداف الدوله الاخرى فطلبت من الشيوخ اسماء (رؤساء الافخاذ والمختارين) ضمن قوائم و وحرص الشيوخ الأكارم على اختيار أشخاص محترمين معروفين من قبل (ربعهم بالأخلاق الساميه والمواقف الرجوليه الفذه) وكان يقدم هؤلاء في المحافل إلى الدوله على أنهم (وجوه العشيره وليسوا شيوخ لان للعشيره شيخ واحد) وفي التقادم الزمني أصبحوا يسمون شيوخ لكن ولائهم للشيخ العام وهؤلاء اطلق عليهم شيوخ التسعينات
الطامة الكبرى الان ان البعض أصبح لايعترف بالشيخ العام والكثير نصبوا أنفسهم شيوخ وطبعا ذلك يضعف العشيره وتصبح العشيره(مالها راس) مع العلم ان كثير من شيوخنا الاجلاء لازالوا يسيطرون على عشائرهم ويكبحون من يتطاول على رمز العشيره وهو الشيخ
لذا النداء إلى شيوخنا الاجلاء الدعوه إلى وضع الامور في نصابها ودعوة المتشيخين إلى تحكيم (حضهم وبختهم وكما قال شيوخنا الحظ كزازه) وقوة العشيره بشيخ عام واحد وطاعة ولي الأمر واجب شرعي وكثرة الشيوخ تفقد العشيره هيبنها(واحنه اهل الكريه كل واحد يعرف أخيه) الان الأمر تفاقم اكثر بظهور جيل جديد من الشيوخ وهم شيوخ المحتل وهؤلاء اكثر ضرر للعشيره من شيوخ التسعينات والذين اغلبهم أصحاب حظ وبخت ويقول اكثرهم احنه ليس بشيوخ…

أخوكم

ذوالفقار نجم عبدالله العبدالنجم

أحدث التعليقات